حضر تسعة أعضاء من شبكة “كفى”، وهم شركاء مع المديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة، واللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، حلقات العمل المختلفة بشأن دور المجتمع المدني في عمليات القضاء على التطرف. وفي تموز / جويليه 2017، اجتمع ممثل المديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب، السيد إدوارد فلين، مع منسق “كفى” الدكتور عبد الوهاب بن حفيظ من أجل إقامة عمل مشترك في مجال الوقاية المجتمعية و المكافحة. ويندرج هذا التعاون بين المؤسسات الأعضاء في الشبكة ضمن حلقات عمل مختلفة لعام 2015 (CTED-ICCT-HSC) و 2017 (ICCT-CNLCT) حول موضوع “تعزيز الالتزام المجتمعي في تنفيذ قرارات مجلس الأمن 1624 (2005 ) و 2178 (2014) والاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب. كانت التجارب الهولندية والدانمركية في صميم اهتمام المؤسسات الأعضاء في شبكة “كفى”، وهي دورة تدريبية تهدف إلى تعليم الأطراف الفاعلة في المجتمع المدني التونسي كيفية تولي المسؤولية عن الفئات الضعيفة الاشخاص الذين كانوا يميلون الى العنف وتحويلهم إلى عناصر تزرع الامن والاستقرار…